أسيامنوعاتوجهات سياحية

غابة اوكيغاهارا الغابة الاكثر رعبا في العالم

هناك من يفضل السياحة الفخمة و الاقامة في اغلى الفنادق بالعالم . و هناك من يحب الغموض و الغرابة ، فان كنت ممن يحبون ذلك فغابة اوكيغاهارا او غابة العفاريت كما يسميها اليابانيون هي ما يناسبك .

هي معلم سياحي يقصده السياح من جميع انحاء العالم ليستمتعوا بمناظرها الجميلة و الخلابة . الا ان هذا الجمال يخفي جانبا مخيفا في كل زاوية من الغابة المظلمة ، لا يعلمه سره الا من دخلها و لم يخرج . لتكون بذلك اكثر الغابات غموضا في العالم ، فما السبب من وراء ذلك و ما سبب تسميتها بغابة العفاريت !

موقع غابة اوكيغاهارا

تقع غابة اوكيجاهارا على سفح الجبل المقدس فوجي . الذي كان يعتبره اليابانيون القدماء اله لهم ، و هو ما خلق رابطا روحيا بينهم .

في سنة 864 ثار بركان فوجي مكونا حمما بركانية . و التي تسببت في تشكل كهوف غريبة بالداخل ، البعض منها ليس مكتشفا لغاية وقتنا الحالي .

بعد مرور سنوات على الانفجار استعادت الغابة عافيتها و نمت الأعشاب و الاشجار بغزارة و بكثرة . كل هذه الغزارة جعلت الغابة مظلمة و محجوبة عن الشمس ، و هو ما جعل الناس يشعرون بالخوف نحوها . و ينشرون قصصا مخيفة عنها اغلبها مرتبطة بالموت .

 سر لقب غابة العفاريت

شدة وحشية الغابة جعل اليابانيون يطلقون عليها اسم غابة العفاريت . و هذا بسبب تقليد من العصور القديمة يسمى ” تقليد اوباستي ” ، يتم فيه ابعاد كبار السن و المرضى والضعفاء عن عائلتهم و تركهم في الغابة المخيفة ليلاقو مصيرهم بنفسهم حتى الموت .

اما الغاية من هذا التقليد فهو حماية باقي أفراد الاسرة من الجوع الشديد انذاك ، فنقص فرد من العائلة ينقص من نسبة استهلاك الاكل و بالتالي زيادة فرصة بقاء باقي الافراد احياء .

طريقة موت ضحايا غابة اوكيغاهارا

 الانتحار في الغابة لم يعد مقتصرا على اليابانيين فقط ، اذ اصبح يقصدها فاقدي الامل من الحياة من كل مكان من العالم فقط لانهاء حياتهم الاليمة ، حيث أشارت الاحصائيات الرسمية انه يتم العثور على مئة جثة سنويا .

كل جثة انهت حياتها على طريقتها الخاصة ، فطريقة الموت في غابة العفاريت تختلف من شخص لاخر . كل واحد له طريقته الخاصة في انهاء حياته ، فهناك من يقرر الموت مباشرة و بدون عناء و هذا عن طريق الانتحار شنقا حيث يقومون بوضع حبل مصنوع من ثيابهم ليشنقون انفسهم مباشرة على جذع شجرة .

بينما البعض الآخر يفضلون الموت البطيء . فيقضون اخر أيامهم في الغابة يصارعون البرد و الجوع الى اخر لحظة . اما الفئة الاخرى فتفضل الانتحار عن طريق جرعة زائدة من العقاقير . و يؤكد بعض افراد الشرطة انه في اغلب الاحيان ، يجدون نسخا من كتاب “الدليل الكامل للانتحار ” . و الذي يساعدهم في ابتكار اساليب جديدة لانهاء حياتهم .

 السعي للتقليل من نسبة الانتحار

و للحد من عمليات الانتحار تجوب فرق من المتطوعين و الاخصائين انحاء الغابة ، للبحث عن أي أشخاص يريدون انهاء حياتهم .

حيث يقدمون لهم نصائح و ارشادات لارغامهم على التراجع عن الانتحار ، و قد نجحت فرق المتطوعين في العديد من المرات من منع حالات الانتحار .

كما سعت سلطات الدولة لمنع التصريحات و عدم الادلاء بالارقام الحقيقية لعدد الضحايا ، و هذا لعدم تشجيع الناس للاقدام على انهاء حياتهم .

شرائط الانتحار في غابة العفاريت

بمجرد الدخول في غابة اوكيجاهارا فان اول شيء يلفت انتباهك هو الخيوط القماشية و الشرائط و هو ما يزيد من وحشية الغابة .

و يكمن سبب وجودها هو استخدامها من طرف المقدمين على الانتحار حيث تستعمل كطريقة الخروج . ففي حالة غير الشخص رأيه و تراجع عن الانتحار يرجع لتتبع تلك الشرائط للخروج من الغابة . و لكن في اغلب الاحيان لا يخرج صاحب تلك الشرائط .

غابة اوكيجاهارا جميلة لكن جمالها يختفي بمجرد تتبع الشرائط و الخيوط القماشية ، و التي غالبا ما تقود المحققين الى جثة هامدة معلقة على جدع شجرة . و في بعض الاحيان قد تقود تلك الشرائط الى عظام بشرية.

وجود روح شريرة وأشباح المنتحرين في غابة اوكيغاهارا

 تحوم حول الغابة العديد من الاساطير و المعتقدات . أبرزها اعتقاد اليابانيين ان غابة اوكيجاهارا بها روح شريرة خارقة للطبيعة ، حدثت نتيجة لافعال اليابانيين القدماء فقامت الالهة بمعاقبتهم .

و من بين افعالهم الشريرة . قيام كل عائلة ابعاد كل شخص كبير في السن او مريض و ترحيله للغابة لقضاء اخر ايامه . و يروي السكان المحليون عن وجود اشباح تسكن الغابة ، و هي ارواح الموتى الذين قرروا التخلص من حياتهم .

و تعد غابة أوكيجاهارا اليابانية أحد أكثر الأماكن غموضا في العالم . بسبب الآلاف من حالات الانتحار التي احتضنتها كل زاوية وكهف يتواجد داخل تلك الغابة الأكثر رعبا في العالم .

التخييم في غابة أوكيغاهارا

 على الرغم من تعدد الروايات حول وجود روح شريرة تجوب انحاء الغابة . الا ان ذلك لم يمنعها ان تكون مقصدا سياحيا للعديد من السياح من كل انحاء العالم . فقط لمشاهدة المناظر الجميلة خاصة الاطراف المحيطة من بحيرة سايكو ، و لكن رغم كل ما ذلك فان التخييم بها ليس سهلا و شبه مستحيل .

فالتوغل الخاطئ داخل احراش الغابة و الظروف المناخية هناك ، قد يعرض صاحبه الى خطر الموت بسبب شدة انخفاض درجة الحرارة.

و لكن غالبا ما تتسبب السياحة في عرقلة عملية ايقاف عمليات الانتحار ، اذ يصعب التفرقة بين السياح و بين الاشخاص الذين ياتون بغرض الانتحار .

اشهر الاماكن السياحية في دبي

مدن لا تعرف النوم ابدا

اجمل مساجد روسيا و اشهرها

أقوى جواز سفر في العالم لسنة 2022

اجمل الشلالات بالعالم

اجمل القصور الملكية في العالم

اصعب جنسية في العالم

اماكن يمنع فيها التقاط صور سيلفي

اغلى فنادق العالم : 10 غرف فندقية لن تصدق اسعارها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى